الرئيسية / اخبار / من هي فاطمة قيدار التي أثارت الجدل في العراق؟

من هي فاطمة قيدار التي أثارت الجدل في العراق؟

من هي فاطمة قيدار التي أثارت الجدل في العراق؟ فاطمة قيدار تصدر اسم الإعلامية فاطمة قيدار الترند في العراق خلال الساعات والأيام الأخيرة، وهو ما أثار تساؤلات الكثير من الناس حول شخصيتها وسيرتها الذاتية. ويعود هذا الاهتمام إلى الحديث عن فيديو مثير للجدل يتم تداوله عنه، والذي أثار جدلا كبيرا في الأوساط العراقية بشأن هذه المرأة. وعليه نكتب لكم هذا المقال من موقع خليجي نيوز لنتعرف على فاطمة قيدار التي أثارت الجدل في العراق، فتابعوا معنا.

فاطمة قيدار مذيعة ومقدمة برامج عراقية، من مواليد بغداد عام 1998، اشتهرت بتقديم برامج الشعر على منصة التيك توك، ولها موهبة الإلقاء والشعر. وهي متزوجة أيضاً، وتميل إلى الابتكار في عروضها، مما جعلها تبرز بشكل مميز على الساحة الإعلامية.

تتضمن السيرة الذاتية للإعلامية العراقية فاطمة قيدار المعلومات التالية:

الاسم الكامل: فاطمة قيدار.
تاريخ الميلاد: 1998.
مكان الميلاد: بغداد – العراق.
الجنسية: عربي عراقي.
الدين: الدين الاسلامي.
اللغة الأم: العربية – لهجتها عراقية.
المهنة : إعلامية .
سبب الشهرة: قدمت العديد من البرامج الناجحة.
الحالة الاجتماعية: متزوج.
عدد الاطفال : غير معروف .

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو مثيرا للجدل للصحفية فاطمة فيدار، أثار ضجة في البلاد. وقد نوقشت هذه القضية باستفاضة، وتم رصد النقاط الخلافية المحيطة بها، مما جعلها محل اهتمام واسع النطاق.

في الوقت نفسه، أعرب العديد من الأشخاص عن دعمهم للصحفية فاطمة فيدار، مؤكدين على حسن خلقها وشرفها، ومن الصعب التصديق بأنها تقوم بأعمال غير أخلاقية كما يتم الترويج لها، معتبرين أنها تتعرض لتشويه واسع النطاق. حملة من قبل بعض الأحزاب.

وتعرضت الصحفية فاطمة فيدار لحالة من الضغط بعد الشائعات التي طالتها، ونفت الفيديو المزعوم المتداول، وأكدت أنها تعرضت لحملة مدبرة بسبب نجاحها الكبير على الساحة الإعلامية العراقية. وكتبت في أول رد لها:

“كان الله في عونك يا عزيزي. وإلى الآن لم أتلق أي شيء من الحج. لكن وسائل التواصل الاجتماعي ليست سوى فاطمة قيدار. المهم الحمد لله على كمية الناس اللي بتحبني وبتحبني لأن دي نعمة. وبصرف النظر عن كل شيء ناجح، فإن لديه أعداء، وحتى أصدقائي المقربين بدأوا يقلدونني ويتجادلون ضده. فمن هو هناك أن تأخذ في الاعتبار؟ المهم أن الله موجود وخلص إلى أنني أعرف طريقي وسأستمر، وهناك الكثير ممن سيخطئون لأنهم يريدون الصعود على قبري. أتمنى لك الرفاهية. يحب.”

وفي الختام تعرفنا في هذا المقال على أهم المعلومات المتعلقة بالصحفية العراقية فاطمة قيدار. كما تمكنا من فهم سبب الجدل الذي يثيره حاليا في العراق، بالإضافة إلى التعرف على اتجاهات المجتمع والآراء المختلفة حول هذه الشخصية الإعلامية المعروفة.