الرئيسية / اخبار / من هو الشاعر العقيد مشعل الحارثي

من هو الشاعر العقيد مشعل الحارثي

الشاعر العقيد مشعل الحارثي، مشعل بن محمص الحارثي شاعر وضابط برتبة عقيد في المملكة العربية السعودية. اشتهر بأشعاره النبطية. وهو سعودي الجنسية. ولد في المملكة العربية السعودية عام 1989م.

شاعر سعودي اشتهر بقصائده النبطية التي اتسمت بالفصاحة والبلاغة وقوة المعنى.

ولد بالطائف عام 1945 وتوفي عام 1989.

ومن أشهر قصائده “يا وطنا”، و”يا صديقي”، و”يا تلال الصحراء”.

وله ديوان شعر بعنوان “زهرة الصحراء”.

مشعل بن محمص الحارثي شاعر سعودي برز في مجال الشعر النبطي. وهو معروف بأعماله الشعرية التي تعكس تقاليد وقيم المجتمع السعودي والخليجي. اشتهر بأسلوبه الفريد وقدرته على التعبير عن المشاعر والموضوعات الوطنية والاجتماعية العميقة.

الاسم الكامل: مشعل بن محمص الحارثي.

جنسيتي سعودية.

المجال: الشعر النبطي.

الأسلوب: يتميز شعره بالأسلوب النبطي التقليدي، مع التركيز على الموضوعات الوطنية والاجتماعية والتراثية.

المشاركات : شارك في العديد من الأمسيات الشعرية

والثقافة في المملكة العربية السعودية ودول الخليج.

المؤلفات: له العديد من القصائد المشهورة

وهو منتشر على نطاق واسع بين محبي الشعر النبطي، ويتميز بعمقه

معاني اللغة وجمالها

وهو شاعر سعودي برز في مجال الشعر النبطي. وهو معروف بأعماله الشعرية التي تعكس تقاليد وقيم المجتمع السعودي والخليجي. اشتهر بأسلوبه الفريد وقدرته على التعبير عن المشاعر والموضوعات الوطنية والاجتماعية العميقة.

تأثيره وأعماله: التأثير الثقافي: ساهم في نشر الشعر النبطي وتعريف الأجيال الجديدة بهذا النوع من الأدب مع الحفاظ على القيم والتقاليد الأصيلة. أعماله الشهيرة: له عدة قصائد مشهورة يتداولها محبو الشعر، وربما تم إدراج بعضها في كتب أو تسجيلات صوتية.

ويعتبر من الشخصيات البارزة في مجال الشعر النبطي في المملكة العربية السعودية والخليج العربي. وهذه بعض التفاصيل التي قد تساعد في رسم صورة أوضح عن شخصيته ومسيرته: معلومات عن شخصية مشعل بن محمص الحارثي: الشعر النبطي: اشتهر مشعل بن محمص الحارثي بقدرته الفائقة على نظم الشعر النبطي، وهو نوع من الشعر الشعبي العربي التقليدي الذي يعبر عن قضايا الحياة اليومية. والقيم الاجتماعية . ويعتبر هذا النوع من الشعر وسيلة للتعبير عن التراث والثقافة البدوية. المواضيع: تناولت قصائده مجموعة واسعة من المواضيع منها الاعتزاز بالوطن، والقيم القبلية، والعلاقات الاجتماعية، والمشاعر الإنسانية المختلفة مثل الحب والفراق. واستطاع من خلال شعره أن يلامس قلوب مستمعيه ويعبر عن همومهم وأفراحهم. الأسلوب: يتميز أسلوبه بالبساطة والعفوية مما يجعله قريباً من الجمهور. كما يستخدم لغة عربية بسيطة ومفهومة، مع التركيز على الجمالية اللغوية والإيقاع الموسيقي في القصيدة. التأثير: له تأثير كبير على الساحة الشعرية الخليجية، حيث يعتبر قدوة للشعراء الشباب الذين يسعون إلى الحفاظ على التراث الشعري وتطويره. المشاركة : شارك في العديد من الأمسيات . المهرجانات الشعرية والثقافية مما ساهم في تعزيز حضوره على الساحة الأدبية. كما استضافته وسائل الإعلام المختلفة لتسليط الضوء على أعماله الشعرية. أعماله: نشر العديد من القصائد الشعرية التي نالت إعجاب النقاد والجمهور على حد سواء. أصبحت بعض قصائده جزءًا من الثقافة الشعبية وتناقلتها الأجيال.