الرئيسية / اخبار / من هي فاطمة العجل السعودية التي توفيت بعد عملية شفط دهون في مصر؟

من هي فاطمة العجل السعودية التي توفيت بعد عملية شفط دهون في مصر؟

من هي فاطمة العجل السعودية التي توفيت بعد عملية شفط دهون في مصر؛ سادت حالة من الحزن منصات التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية بعد انتشار قصة وفاة فاطمة العجل، سيدة سعودية توفيت بعد عملية شفط الدهون في مصر.

وهو ما دفع الكثيرين إلى التساؤل عن تفاصيل ما حدث للسيدة السعودية أثناء العملية، ومن المتسبب في الوفاة؟

شغل خبر وفاة السعودية فاطمة العجل التي توفيت بعد عملية شفط الدهون في مصر شريحة كبيرة من الجمهور سواء في مصر أو المملكة العربية السعودية، وفي السطور التالية نستعرض أهمها معلومات عنها وتفاصيل ما حدث.

فاطمة العجل سيدة سعودية.
فاطمة العجل متزوجة من السعودي أحمد سلطان ولديها 8 أبناء أصغرهم يبلغ من العمر عامين فقط.
جاءت السعودية فاطمة العجل إلى مصر مع شقيقتها دانا لإجراء عملية شفط الدهون في أحد المراكز الطبية.
اختارت السعودية فاطمة العجل وشقيقتها دانة مركزا طبيا معروفا بسمعته وشهرته في عمليات تكميم المعدة، وذلك بناء على ترشيح أحد المقربين، بالإضافة إلى منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي تشيد بالمركز.
وتواصلوا مع المركز الطبي، وتم الاتفاق على مبلغ 15 ألف ريال (حوالي 192 ألف جنيه) تكلفة العملية لكل منهم.
وخضعت السعودية فاطمة العجل وشقيقتها دانة للفحوصات الطبية اللازمة في المملكة، وأرسلوهما إلى المركز قبل مجيئهما إلى مصر. وكانت فحوصاتهم الطبية جيدة ولم تظهر أي مشاكل صحية.
وكانت فاطمة العجل قد وصلت إلى مصر يوم الجمعة برفقة شقيقتها لإجراء عملية شفط الدهون.
استغرقت عملية شفط الدهون للسيدة السعودية فاطمة العجل حوالي 7 ساعات.

وبعد الانتهاء من العملية، تم نقل فاطمة العجل وشقيقتها إلى أحد مستشفيات منطقة التجمع الخامس للمتابعة بعد العملية.
وبينما كانت فاطمة العجل تتعافى، بدأت بالصراخ: “عالجوني حتى الموت”، وحصلت على المسكنات اللازمة.
وقال زوجها أحمد سلطان، في تصريحات إعلامية للصحف المحلية، إنه ذهب لصلاة الفجر، وعاد فوجد زوجته ملقاة على الأرض، تسبح وسط بركة من الدماء.
وحاولت الممرضات إنعاش زوجته وإنعاش قلبها، إلا أن المحاولات باءت بالفشل.
وتكتم المستشفى على خبر وفاة فاطمة العجل، حتى تواصل زوجها مع السفارة السعودية التي تدخلت في الأمر، وتابعت معه حتى إبلاغه بخبر وفاة زوجته.
وتقدم الزوج السعودي فاطمة العجل ببلاغ إلى النيابة العامة ضد المركز الطبي والمستشفى بتهمة الإهمال الطبي، وطالب بتشريح جثة زوجته.
وأنهى الزوج إجراءات خروج زوجة أخيه من المستشفى على مسؤوليته الخاصة، ونقلها إلى المملكة العربية السعودية.